كرمت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، “أم قصي” من محافظة صلاح الدين واعتبرتها من واحدة من ضمن أشجع 10 نساء في العالم لعام 2018، فيما رحبت وزارة الخارجية العراقية بذلك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد محجوب في بيان إن “وزارة الخارجية العراقية تلقت نبأ ‏تكريم السيدة أم قُصي من محافظة صلاح الدين لنيل جائزة (2018 International Women of Courage Award) تثمينا لشجاعتها وموقفها البطولي في حماية ارواح 58 منتسباً من مجزرة سبايكر واعتبارها واحدة من أشجع عشر نساء في العالم لعام 2018”.

وأضاف محجوب، “وإذ تقدر الوزارة هذا التكريم من قبل وزارة الخارجية الأميركية والاهتمام من قبل المؤسسات الفاعلة في المجتمع‬ الدولي، فإنها تؤكد أن وحدة العراقيين وتكاتفهم هي الصانع الحقيقي للنصر وان العالم اليوم يحصد نتائج هذا النصر وهو يتطلع إلى الاستقرار والأمن الناجزين بعد تضحيات العراقيين واخلاصهم وصبر المراة العراقية على وجه الخصوص والذي مثلته أم قُصي تمثيلا مشرفا في هذا الإطار، وكذلك صبر وشجاعة المراة العراقية وتضحيتها بالغالي والنفيس لتحقيق هذا النصر وتقديمها الابن والزوج والأخ والوالد شهداء في معركة الشرف”.

وكانت “أم قصي” قد آوت في منزلها بناحية العلم شرق تكريت، عشرات الجنود من الناجين من مجزرة سبايكر، ورتبت لهم طريقة خروج آمن من المنطقة التي كانت تحت سيطرة “داعش” ليصلوا إلى أهلهم سالمين.