اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاحد، أن التصريحات الأخيرة للمرشد الإيراني علي خامنئي لا تدل على نية إيران تغيير سياستها.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن نتنياهو القول إنه “من يظن أن التنازلات المبالغ فيها لإيران ستؤدي إلى تغيير سياستها قد تلقى الرد في الخطاب العدواني والاستفزازي الذي ألقاه خامنئي”.

وأضاف في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته أن “إيران لا تبذل جهدا لإخفاء نيتها لاستغلال عشرات مليارات الدولارات التي ستتلقاها في إطار الاتفاق النووي بتسليح الإرهابيين”.
وكان خامنئي قد أكد، امس السيبت (18 تموز 2015)، أن بلاده لن تغير سياستها في مواجهة “الحكومة الأمريكية المتغطرسة” ولا سياسة إيران لدعم “أصدقائها” في المنطقة.