دعا منتدى الاعلام العراقي جميع الصحفيين والناشطين الاعلاميين الى تزويده بتفاصيل وحيثيات اي شكل من اشكال الانتهاكات التي يتعرضون لها خلال قيامهم بعملهم ليتسنى له تبنيها والدفاع عن كل من تعرض لاي اعتداء او تهديد او انتهاك

وقال رئيس المنتدى الاستاذ عامر القيسي في حديث لـ الاعظمية نيوز ان “المنتدى اخذ على عاتقه مهمة الدفاع عن الحريات الصحفية بالعراق والزملاء الاعلاميين الذين يتعرضون الى اي شكل من الانتهاكات سواء اكانت حكومية او غير حكومية” مشيرا الى ان “الحريات الصحفية بالبلاد تتعرض الى انتهاكات عديدة فضلا عن الاغتيالات المتكررة التي حدثت سابقا قد يتعرض الصحفيون الى اشكال متنوعة من الانتهاكات بحقوقهم من بينها التهديد والاقصاء من العمل و استخدام اساليب الترهيب والترغيب والابتزاز لتكميم الافواه”.

ودعا رئيس المنتدى الزملاء الصحفيين الى “التجاوب مع دعوته لغرض التصدي للانتهاكات التي يتعرضون لها من اجل الدفاع عن حقوقهم”.

وكان المنتدى قد اعلن عن تأسيسه في العاشر من نيسان الماضي بورشة عمل اقيمت في اربيل تحت عنوان “الاعلام الوطني بمواجهة التطرف” حضرها نخبة كبيرة من الناشطين والصحفيين والمهتمين بمجال الحريات الصحفية والتعبير عن الرأي.

1