تناقل ناشطون على مواقع التواصل الأجتماعي ، مقطع فيديو يظهر طالبة بريطانية مسلمة تدعى ، إسراء محمد ، (15 عاماً) وهي تلقي كلمة تدافع فيها عن الأسلام أمام 1900 طالب في مدرسة “كنتون” في مدينة نيوكاسل البريطانية .
وقالت اسراء في كلمتها “لدي أخت في السابعة، وفي أحد الأيام عادت من المدرسة وهي تبكي، وعندما سألتها لماذا؟ قالت إن زملاءها في المدرسة يلومونها على هجمات باريس، وهي لا تريد العودة إلى المدرسة”، مضيفة ، ان ” تنظيم داعش يسعى إلى زعزعة علاقات الثقة بين المسلمين والغرب، وذلك من خلال ضخ وتبادل رسائل الكراهية والعنف على وسائل التواصل الاجتماعي، ولاشك ان الكارهين للإسلام يساعدون الإرهابيين على تحقيق أهدافهم”.