نفى الدكتور محمد تميم رئيس الكتلة العربية النيابية التصريحات التي نسبها له احد المواقع بخصوص مشروع التسوية مؤكدا ان تصريحاته واضحة وليس فيها اساءة لاي شخص وجرى تحريفها.

واشار الى انه لم يسيء الى اي شخصية سياسية او كتلة سياسية حول قضية التسوية او المصالحة الوطنية المطروحة حاليا على الساحة السياسية وان التصريحات التي أدليت بها حول قضية التسوية التاريخية والمصالحة الوطنية كانت جميعها على قناة الشرقية .

وتابع ان الاتهامات التي وجهت لي لاسائتي الى بعض الرموز الوطنية و القوى السياسية غير صحيح ومن يريد التأكد من صحة كلامي عليه ان يراجع التصريحات عبر قناة الشرقية حيث لم ادلي باي تصريح حول هذا الموضوع لاي وسيلة اعلام ثانية.

واضاف اننا لسنا من الذين يبرئون انفسهم من تصريحات كانت مسجلة وعرضت على الملأ ولكن أردنا التوضيح فقط .