طالب مجلس محافظة نينوى القضاء بالاسراع في حسم قضية رواتب منتسبي صحة نينوى المسروقة، فيما طالب رئيس الوزراء بتخصيص سلفة مالية عاجلة لتعويض الرواتب المسروقة.

وقال المتب الاعلامي لرئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي في بيان ان مجلس المحافظة عقد جلسته المرقمة 49 برئاسة الكيكي اليوم الاربعاء في القوش ، مبينا ان الجلسة كانت مخصصة لمناقشة تأخر رواتب تربية نينوى والرواتب المسروقة لمنتسبي صحة نينوى للشهرين 1 و 2 من العام الحالي وتمت استضافة نوفل حمادي السلطان محافظ نينوى ومدير تربية نينوى / وكالة ومدير دائرة صحة نينوى/ وكالة.

واضاف البيان انه “في بداية الجلسة باركت رئاسة المجلس انتصارات البيشمركة والجيش واستعادة مناطق ومساحات شاسعة بعد معارك ضارية خلال اليومين الماضيين في محاور الخازر وكوير والقيارة ووقف الاعضاء لقراءة سورة الفاتحة على ارواح الشهداء، بعدها جرت مناقشات مستفيضة حول مواضيع الجلسة”.

وتم التصويت من قبل اعضاء المجلس على ” مطالبة السلطات القضائية المختصة بالاسراع في حسم قضية رواتب منتسبي الصحة لشهري كانون الثاني وشباط للعام الحالي 2016، و مطالبة رئيس الوزراء بتخصيص سلفة مالية عاجلة لتعويض الرواتب المسروقة” .

كما صوت مجلس محافظة نينوى على “تشكيل وفد مشترك من المحافظة ومجلس المحافظة وصحة نينوى لمتابعة الفقرتين اعلاه وبالسرعة الممكنة”.

كما وجه رئيس المجلس لجنة التربية “بتقديم تقرير متكامل وخلال اسبوع حول اسباب تأخير رواتب التربية لعرضها على رئاسة المجلس لاتخاذ القرار المناسب فيها”.