أعلن مجلس محافظة الانبار، الأحد، أن عشرات العوائل الهاربة من بطش “داعش” محتجزة في الرحالية جنوب الرمادي بسبب “منع” القوات الأمنية والحشد الشعبي لخروجها من الناحية، مناشداً بالسماح للشاحنات والأهالي بالدخول والخروج.

وقال المجلس ، إن “عشرات العوائل النازحة والهاربة من بطش داعش محتجزة في ناحية الرحالية (90 كم جنوب الرمادي)، حيث تمنع القوات الأمنية والحشد الشعبي خروجها من الناحية”، مبينا أن “تلك الاسر تحاول الخروج من الرحالية للوصول الى بغداد والمحافظات الجنوبية والوسط وإقليم كردستان”.
وناشد المجلس القوات الأمنية والحشد بـ”ضرورة السماح للشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والخضروات والناقلات والأسر الدخول والخروج من ناحية الرحالية”.