اوضح أستاذ المناخ بجامعة القصيم ، اسباب ارتفاع درجة الحرارة في جنوب العراق، وغرب إيران كأشد المناطق حراً في العالم في فصل الصيف ، بأن ” هناك ثلاثة عوامل تتميز فيها المنطقة عما جاورها” .
وتابع المسند قائلا ” السبب الأول فيزيائي اذ ان المنطقة تقبع تحت تأثير منخفض الهند الموسمي طوال فصل الصيف، وعليه فأن الرياح تدور حول مركز المنخفض الهندي عكس اتجاه عقارب الساعة، تتحرك بعدها من أعالي قمم جبال زاغروس غرب إيران منحدرة الى مناطق منخفضة حيث العراق، وعندما تنحدر الرياح من القمم إلى السفوح المنخفضة تحتك الرياح بسفوح الجبال، فترتفع درجة حرارتها وتقل رطوبتها، فتصبح الرياح الشمالية الشرقية المؤثرة على جنوب العراق والكويت وشمال شرق وشرق السعودية هي السائدة، وتكون تلك المناطق في مهب الرياح الحارة والجافة المنحدرة من سفوح جبال زاجروس الإيرانية” .
واضاف ، ان ” السبب الثاني جوي فعندما يتمركز مرتفع جوي High Pressure في طبقات الجو العليا (3-5 كم)، يتسبب بهبوط التيارات الهوائية من الأعلى إلى الأسفل، والتي بدورها تتسبب بضغط الهواء وتكدسه في طبقات الجو الدنيا؛ فترتفع بسببه درجات الحرارة، ما يشكل قبة أو فقاعة هوائية فوق المنطقة المتأثرة تستمر لبضعة أسابيع؛ فيرتفع معدل درجة الحرارة بشكل يفوق المعدل السنوي للشهر نفسه بأكثر من 5 درجات مئوية أو نحوها”.
واردف استاذ المناخ في جامعة القصيم ” اما السبب الثالث فطبوغرافي اذ ان منطقة حوض الخليج العربي، بصفة عامة منخفضة الارتفاع وتشترك فيها معظم الدول بخلو المنطقة من البحيرات، والأنهار، والغطاء النباتي الكثيف؛ وكلها عوامل تحدُّ من حرارة الشمس، كما تتميز سماء المنطقة بخلوها من السحب؛ ما يسمح لأشعة الشمس بالوصول لسطح الأرض من الشروق حتى الغروب. ولهذه الأسباب ولغيرها تُسجل تلك المناطق أعلى درجة حرارة بالعالم في فصل الصيف” .
الى ذلك افادت دائرة صحة النجف ان” مستشفيات المحافظة إستقبلت اكثر من 125 حالة طارئة جراء الارتفاع في درجات الحرارة ” ، لافتة الى ، ان ” الحالات تراوحت بين الاغماء والاعياء وانخفاض الضغط وارتفاع درجة حرارة الجسم”.