يعتبر الفلفل الأسود أحد أكثر التوابل استخداماً لتنكيه الطعام، واشتهر منذ القدم في الهند، وتوسع انتشاره لسائر الدول في العالم ويدخل استخدامه في أغلب أنواع الطعام، ولا يقتصر استخدامه في الطبخ فإنه يعتبر من التوابل المفيدة إذا تم استعماله بشكلٍ معتدل، ويعتبر الفلفل الأسود من الوسائل الناجحة في إنقاص الوزن وحرق الدهون في بعض مناطق الجسم، وسنتعرف في هذا المقال على الفلفل الأسود للتخسيس.

مشروب الفلفل الأسود للتخسيس
1- يعمل الفلفل الأسود على محاربة السمنة، حيث يعتبر أفضل الوسائل التي تخلص من الوزن الزائد كما أكد الباحثون في جامعة كاليفورنيا، ويعمل تناوله على زيادة حرارة الجسم مما يسبب تعرقه وبالتالي التخلص من البدانة.

2- توصل علماء من جامعة سيونغ الكورية الجنوبية وبعد إجراء اختبارات على الفلفل الأسود أنه يمنع تكوّن الخلايا الدهنية بالجسم وأكدوا بأنه من التوابل التي تُغني عن استخدام أدوية لعلاج السُمنة ويمكن استبدالها بالفلفل الأسود لاحتوائه على مركب البيبيرين.

الفلفل الأسود لتنحيف البطن
تعتبر منطقة البطن من أكثر مناطق الجسم التي تتراكم فيها الدهون بحيث يصعب التحلص منها مثل باقي المناطق بالجسم، ويساعد الفلفل الأسود على تخليص البطن من الدهون الزائدة والقضاء عليها، وإليكم طريقة تحضيره:

المكونات
1 ملعقة كبيرة من خل التفاح

عصير ليمونة

رشة من الفلفل الأسود

طريقة التحضير
1- نضع المكونات جميعها في كوب من الماء المغلي ونخلطها جيداً ببعضها.

2- نشرب المزيج قبل تناول كل وجبة ونداوم على شربها لمدة أسبوع، وبعد مرور خمس أيام سنلاحظ خسارة الوزن في منطقتيّ البطن والأرداف.

الكركم والفلفل الأسود للتخسيس
يعمل الكركم مع الفلفل الأسود في تباطؤ تكوين الخلايا الدهنية بالجسم، ويعملان على ضبط الوزن ومنع الجسم من التكتلات الدهنية وبالتالي الحماية من السمنة، ويمكن وضع الكركم والفلفل الأسود على السلطات أو بإضافتهما لكوب من الماء المغلي وشرب المزيج لحرق الدهون بسرعة وفعالية.

الزنجبيل والفلفل الأسود للتنحيف

من المعروف أن الزنجبيل يساعد وبشكل كبير على تخليص الجسم من الدهون وحرقها، حيث يعتبر من التوابل المنشطة لعمليات الأيض بالجسم، ولنتمكن من حرق الدهون في الجسم فإن علينا إضافة الزنجبيل والفلفل الأسود للمأكولات التي نتناولها حيث تحصل تفاعلات كيميائية في الجسم مما يؤدي إلى زيادة حرارة الجسم وأيضاً تسبب حدوث تفاعلات تحرق الدهون الضارة الموجودة بالطعام لاحتوائهما على مادة الكابسيسين.