اعلنت كتلة الاحرار النيابية بأنه “لاتوجد هناك اية زيادة في رواتب اعضاء البرلمان في دورته الحالية وإن مجلس الوزراء اول عمل قام به هو المباشرة بتخفيض رواتب اعضاء مجلس النواب ومخصصاتهم بسبب التقشف والحرب على داعش”.
وتابعت عضو الكتلة أنغام الشموسي ، ان ” الزيادة في مخصصات اعضاء مجلس النواب مجرد ترويج اعلامي ” ، مضيفة ، ان “النائب في الدورات السابقة كان يتسلم راتبا قدره 11 مليون او اكثر وقد تم اقتطاع المبلغ الى النصف فاصبح 5 مليون دينار باعتباره موظف مكلف بخدمة عامة” على حد وصفها