تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، قالوا إنه لم ينشر من قبل، للحظة القبض على الرئيس الليبي الأسبق “معمّر القذافي”.

ويظهر في مقطع الفيديو القذافي “مضرجا” بدمائه، ومسلحو المعارضة الليبية يحيطون به من كل جانب وهم يصوبون أسلحتهم باتجاهه، وهو يتوسل إليهم ألا يقتلوه.

من جهتها، قالت صحيفة ميرور الإنجليزية إن هذه اللقطات تم توثيقها من أحد المسلحين عام 2011، يدعى “أيمن الماني”، بكاميرا هاتفه المحمول، وقد كان بين الحضور من الشعب، الذين تجمعوا ليشاركوا بلحظة الانتصار المهيبة لشعب عانى من ظلمه لعقود.