اكد عضو ائتلاف المواطن محمد المياحي، الثلاثاء، ان ما تعرض له المتحدث باسم الائتلاف بليغ ابو كلل من قبل النائب كاظم الصيادي هو محاولة اغتيال، فيما اعتبر ان هذا الاستهداف لا يقل عن “الاعمال الارهابية المشينة”.

وقال المياحي ان ” ما تعرض له المتحدث باسم ائتلاف المواطن بليغ ابو كلل من قبل النائب كاظم الصيادي هو محاولة اغتيال داخل قناة دجلة”، مبينا ان “الصيادي امر حمايته باطلاق النار داخل القناة واخذ ابو كلل الى جهة مجهولة دون سابق انذار”.
واضاف المياحي ان “تدخل حماية القناة حالة دون ذلك”، مشيرا الى “اننا نطمئن جمهور الائتلاف المواطن ان ابو گلل بخير وسلامة”.

واكد المياحي ان “ابو كلل سيلجئ للقضاء لأخذ دوره”، لافتا الى ان “القناة تضررت بفعل اطلاق النار”.

وحمل المياحي “النائب الصيادي سلامة ابو گلل”، معتبرا ان “هذا الاستهداف لا يقل عن الاعمال الارهابية المشينة”.

وكان مصدر في الشرطة افاد، مساء اليوم الثلاثاء، بأن إطلاق نار جرى بين النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي والمتحدث الرسمي باسم ائتلاف المواطن بليغ أبو كلل اثر مشادة كلامية داخل قناة تلفزيونية في بغداد، من دون ذكر المزيد من التفاصيل، فيما اشار المصدر الى أن الصيادي هو من بادر باطلاق النار على أبو كلل، مؤكداً أن الأخير سيرفع دعوى قضائية.