قال خبير قانوني ان رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي يحتاج الى نصف عدد اعضاء مجلس النواب لاقالة رئيس الوزراء حيدر العبادي من منصبه.
وذكر طارق حرب في بيان له ان “ما صرح به علاوي من انه سيعمل على استبدال العبادي بسبب ما قام به من اجراءات اصلاحية كالغاء منصب نائب رئيس الجمهورية وتقليص حماياته نقول ان استبعاد رئيس الوزراء واقالته بموجب الدستور تكون بشرط واحد وهو موافقة اغلبية عدد اعضاء مجلس النواب اي موافقة 165 نائبا في البرلمان طبقا للمادة 61/ ثامنا من الدستور، وذلك لان عدد اعضاء البرلمان 328 نائباً وعدد الاغلبية في البرلمان اكثر من النصف اي 165 عضوا”.
وأوضح ان “هذه المادة منحت رئيس الجمهورية والبرلمان سلطة سحب الثقة من رئيس الوزراء لكن اشترط تصويت البرلمان وموافقة 165 نائبا يمثلون اغلبية عدد اعضاء البرلمان فلرئيس الجمهورية تقديم طلب الى البرلمان بسحب الثقة من رئيس الوزراء وهنا يتولى البرلمان التصويت على هذا الطلب فاذا وافق 165 نائبا يتم سحب الثقة من رئيس الوزراء وكذلك للبرلمان سحب الثقة من رئيس الوزراء بناء على طلب 62 نائبا يمثلون خمس عدد اعضاء البرلمان بعد تقديم طلب الاستجواب لرئيس الوزراء وهنا لا بد من موافقة 165 نائبا ايضا اي اغلبية عدد اعضاء البرلمان بسحب الثقة عن رئيس الوزراء”.
واستبعد حرب “ان يستطيع علاوي جمع هذا العدد لاسيما اذا علمنا ان عدد اعضاء التحالف الوطني يمثلون اكثر من عدد الاغلبية اذ يمثلون بحدود 180 نائبا وهم يؤيدون رئيس الوزراء في اجراءاته الاصلاحية ولا يصوتون ضده على الاقل في الفترة الحالية”.
وكان رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي دعا اول أمس الجمعة الى اعادة النظر بتشكيل السلطة التنفيذ واختيار شخص “مقتدر لانقاذ العراق”