أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، الجمعة، عن مقتل وإصابة 22 عنصراً من تنظيم “داعش” بضربات صاروخية شرق الرمادي، فيما بين أن من بين القتلى أربعة قياديين احدهم عراقي.

وقال جودت إن “قوة من الكتيبة الصاروخية التابعة للشرطة الاتحادية قصفت، اليوم، تجمعاً لتنظيم داعش في منطقة البومراد شرق الرمادي، ما أسفر عن مقتل 16 عنصراً من التنظيم وإصابة 6 آخرين”.

وأضاف جودت، أن “من بين القتلى القيادي البارز ماهر جمال جزاع وثلاثة عرب الجنسية، ومن بين المصابين محمد جمال جزاع”، مبينا أن “القصف أسفر أيضاً عن تدمير أربع مركبات للتنظيم”.