تسلم ملك الأردن عبد الله الثاني، أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول المعينين لدى البلاد بينهم سفيرة العراق صفية السهيل. فقد جرت في قصر بسمان الزاهر، امس الأحد، مراسم تقبل أوراق اعتماد سفراء الدول، وهم كل من سفير جمهورية النمسا ميخائيل ديسر، وسفيرة جمهورية قبرص نفسيكا كروستي، والسفير غير المقيم لمملكة الدنمارك سفيند فيفر، وسفير جمهورية الصين الشعبية بان ويفانغ، وسفيرة جمهورية العراق صفية طالب السهيل، والسفير غير المقيم لجمهورية سنغافورة شامشير زامان، والسفير غير المقيم لجمهورية البيرو إهوجو بورتوجال، والسفير غير المقيم لجمهورية بيلاروسيا الكسندر بونوماريف. ووضع السفراء الجدد أكاليل الزهور على أضرحة الملك الراحل الحسين بن طلال، والملك المؤسس عبدالله بن الحسين، والملك طلال بن عبدالله. وكانت صفية السهيل، قدمت في 18 من كانون الثاني الماضي نسخة من اوراق اعتمادها لوزارة الخارجية الاردنية كسفيرة للعراق في الأردن. وكانت حكومة الأردن قد وافقت في الاول من تشرين الثاني الماضي على قرار الحكومة العراقية بتعيين السهيل سفيرة فوق العادة ومفوضأ لها لدى الاردن خلفا للسفير جواد هادي عباس. وهذه هي المرة الأولى في تاريخ علاقات البلدين التي يتم فيها تعيين امرأة بمنصب سفير العراق في الاردن. والسهيل هي السفير العراقي الرابع في الاردن بعد 2003، وهي متزوجة من وزير حقوق الإنسان السابق بختيار أمين. وكانت السهيل ( 51 عاما ) نائبة في مجلس النواب في دورة سابقة ثم شغلت منصب مدير دائرة أوربا في وزارة الخارجية العراقية، وهي ابنة المعارض العراقي السابق طالب السهيل الذي لجأ للأردن وعينه الملك حسين السابق مستشارا له للشؤون العراقية. يشار إلى ان والدها اغتيل في العاصمة اللبنانية بيروت في العام 1993. وتقول مصادر مطلعة ان “السهيل تمتلك الجنسية الاردنية اضافة الى العراقية”