تقول دراسة إن أكل الأطعمة ذات المذاق الحار – خاصة الفلفل الحار الطازج – يمكن أن يساعد على إطالة العمر.
وأجرى باحثون في بكين الدراسة على نحو نصف مليون صيني، مركزين على عاداتهم في الطعام.
ووجد الباحثون أن من يأكلون الأطعمة ذات المذاق الحار كل يوم تقريبا تقل لديهم حالات الوفاة الناتجة عن السرطان، وأمراض السكتة الدماغية والقلب، وأمراض التنفس لدى الجنسين، والوفاة بسبب الالتهابات لدى النساء، بنسبة 14 في المئة، ممن يأكلونها كل أسبوع مرة.

وقالوا إن الربط أقوى لدى من لا يتناولون المشروبات الكحولية.

وقال الباحثون إن نتائج دراستهم مبنية على المراقبة المحضة، لكنهم لاحظوا أن المركب الرئيسي النشط في الفلفل الحار، وهو كابسيسين، والذي ذكر في دراسات أخرى سابقة، يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة، ومضادة للالتهابات.
وقال مؤلفو الدراسة إن هناك أبحاثا كثيرة تشير إلى ارتباط كابسيسين بالتخلص من السمنة، وأنه مضاد للسرطان، ومضاد لارتفاع ضغط الدم.

وقالت الدراسة إن لدى الأطعمة ذات المذاق الحار تاريخا طويلا في استخدامها كمكسب للطعم، واللون، وحفظ الأغذية، وفي أغراض طبية أيضا.

ويتماشى هذا البحث – الذي قاده مركز العلوم الصحية في جامعة بكين – مع أدلة سابقة بشأن فوائد الأطعمة ذات المذاق الحار بالنسبة إلى صحة الإنسان.

وأشار الباحثون إلى أن الأطعمة ذات المذاق الحار بصفة عامة، ومن بينها الفلفل الحار، مضادة للميكروبات.
واقترحت دكتورة نيتا فروهي، التي ترأس وحدة علم الأوبئة في جامعة كيمبردج إجراء دراسات أخرى في المستقبل تبحث إن كان أكل الأطعمة ذات المذاق الحار، يؤدي هو نفسه إلى شرب الماء بكثرة، أو أن هناك أنواعا من الشاي هي التي تؤدي إلى ذلك.