قال مصدر أمني عراقي إن طفلين اثنين استشهدا وأصيب ثلاثة أفراد من عائلة واحدة في قصف لتنظيم الدولة في الجانب الشرقي من مدينة الموصل، مشيرا إلى أن التنظيم استهدف حي الجزائر بصاروخ كاتيوشا سقط على منزل أسفر عن سقوط ضحايا وأضرار واسعة في المنزل.
كما أصيب نحو عشرة مدنيين -بينهم أطفال ونساء- في انفجار عبوة ناسفة أثناء فرارهم من مناطق سيطرة تنظيم الدولة في الجانب الغربي من الموصل إلى شرقي المدينة، وبحسب مصدر أمني عراقي، فإن عبوة زرعها التنظيم قرب الجسر الخامس انفجرت في طريق عائلتين كانتا تحاولان الفرار، مما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى في صفوفهما. .

وفي تطورات ميدانية أخرى، قالت مصادر وشهود عيان إن 16 مدنيا -بينهم أطفال ونساء- أصيبوا في قصف للقوات العراقية استهدف أحياء في الجانب الغربي من مدينة الموصل، بينما سقط عدد آخر من المدنيين بين قتيل وجريح في عمليات لتنظيم داعش.

وأضافت المصادر أن عدة صواريخ من نوع كاتيوشا سقطت على أحياء “راس الجادة والمشاهدة وباب البيض”، أسفرت عن إصابات في صفوف المدنيين وأضرار في المنازل.

وفي سياق متصل، أفاد مصدر أمني في مدينة الموصل العراقية اليوم الأربعاء بأن تنظيم داعش عمد إلى تفخيخ مركبات الأهالي في الجانب الغربي من مدينة الموصل، مبينا أن التنظيم تعمد احتجاز الأهالي في المنازل ووضع العجلات المفخخة داخلها”.