عدّ المرشد الإيراني علي خامنئي يوم الثلاثاء ما يجري من احتجاجات في بلاده محاولة من “العدو” لتوجيه ضربة للنظام الإسلامي.

وقال خامنئي خلال لقائه مجموعة من انصار النظام اليوم، انه “خلال أحداث الأيام الأخيرة سعى أعداء إيران من خلال استخدام مختلف الوسائل المتوفرة لديهم من مال، سلاح، سياسة وأجهزة أمنية وسخّروها كلّها من أجل خلق مشكلة للنظام الإسلامي؛ لطالما تربّص العدو الفرص والثغرات من أجل توجيه ضربة إلى الشعب الإيراني”.

وتشهد عدة مدن إيرانية احتجاجات تطالب بتحسين مستوى المعيشة، شارك بها عشرات الآلاف، وتعد الأكبر منذ الاضطرابات التي وقعت في 2009، عقب الانتخابات التي أتت بالرئيس محمود أحمدي نجاد لفترة جديدة، في اقتراع أثار الجدل.

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الاثنين أن 12 شخصا قتلوا في الاحتجاجات، بينهم 10 لقوا مصرعهم اول أمس الأحد.