هاجم المرشد الأعلى الإيراني آية الله العظمى علي الخامنئي، السبت، بريطانيا، ووصفها بانها كانت على الدوام مصدرا لـ”لخطر والفساد والنكبة”، مشيرا الى أن ما وصفه بـ”الشيعي البريطاني والسنّي الأمريكي يواصلان إشعال النيران وبث الخلافات كطرفي المقص”.

ونقلت وكالة تسنيم الدولية عن خامنئي قوله في كلمة له اليوم السبت بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف ومولد الإمام جعفر الصادق (عليه السلام)، إن “بريطانيا كانت على الدوام مصدرا للخطر والفساد والنكبة بالنسبة لمنطقة غرب آسيا”، مبينا أن “الوحدة والتضامن والتعاون وتجاوز الخلافات المذهبية والفكرية في ظل المشتركات الإسلامية الكثيرة هو سبيل حل المشاكل والمصائب التي يعيشها العالم الإسلامي اليوم وسعي الاستكبار والاستعمار الدؤوب لإيجاد التفرقة بين المسلمين وإضعافهم”.
وأضاف خامنئي، “في حال توحدت الشعوب والدول الإسلامية فإن الأمريكيين والصهاينة سوف يخسرون القدرة على فرض إرادتهم على المسلمين وستفشل مؤامرة نسيان القضية الفلسطينية”.

وعلق خامنئي على الهجوم على المسلمين وقتلهم من ميانمار في شرقي آسيا الى نيجيريا في غربي إفريقيا، مؤكدا بالقول “في هذه الظروف والأوضاع يواصل الشيعي البريطاني والسنّي الأمريكي إشعال النيران وبث الخلافات كطرفي المقص”.