اعلن في مستشفى الشطرة شمال محافظة ذي قار عن تسجيل اول حالة وفاة بسبب ارتفاع درجات الحرارة في المحافظة ، فيما تظاهر العشرات في الناصرية مركز المحافظة احتجاجا على تردي خدمة الكهرباء .
وقال مدير المستشفى الدكتور ازهر رياض ،الليلة، ان رجلا في العقد الثالث من العمر لقي حتفه اثر عارض صحي ناجم عن ارتفاع درجات الحرارة في المحافظة .

واوضح ان الرجل تعرض لاحتشاء بعضلة القلب نتيجة ارتفاع درجات الحرارة ما ادى الى موت خلايا عضلة القلب وتوقفه وبالتالي وفاة الضحية.
وتتعرض ذي قار حاليا الى موجة حر شديدة بلغت 52 درجة في عدد من الايام في شهر تموز الجاري.
وشهد حي الشهداء وسط مدينة الناصرية خروج العشرات في تظاهرة ليلية احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي عن مناطقهم.

المتظاهرون اقدموا على قطع الشارع الرئيس وسط الحي و احراق الاطارات واشعال النيران في الشارع فيما عبروا عن استيائهم لانقطاع التيار الكهربائي لفترة طويلة في ظل الاجواء الحارة التي تتعرض لها مدينة الناصرية.
ومن المرجح ان يخضح وزير الكهرباء قاسم الفهداوي الى جلسة استجواب اصولي بعد ان قدم عدد من النواب طلبا الى رئيس المجلس بهذا الخصوص امس الاحد .
وبحسب ما جاء في الطلب فان غالبية اعضاء المجلس لم يقتنعوا بالاسباب التي ساقها الفهداوي لتردي الخدمة الكهربائية خلال استضافته في جلسة السبت الماضي ،مطالبين بـ”استجوابه اصوليا لسوء الادارة ووجود شبهات فساد”