” رحل جسداً ، بقيَ قلباً ” .. ربما تستطيع هذه العبارة البسيطة في كلماتها ،أن تصف حالة الحب الرائعة بين نادي برشلونة الإسباني وقائده السابق تشافي هيرنانديز الذي رحل إلى صفوف فريق السد القطري.

والتقطت عدسات المصورين في قطر ، تشافي هيرنانديز ، وهو في أحد المقاهي الخاصة كي يحضر لقاء فريقه في إياب نهائي كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيك بلباو .

لقاء الفريقين على ملعب كامب نو بطبيعة الحال لم يحمل الأنباء السارة لتشافي ولم يحملها كذلك لبقية مشجعي برشلونة حين انتهى بالتعادل 1-1 بعد أن كان لقاء الذهاب قد انتهى بفوز أتلتيك بلباو برباعية نظيفة على ملعب سان ماميس