اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش الأب، كان على حق عندما رفض الإطاحة بحكم صدام حسين، خلال حرب 1991.
وقال بوتين، في إحدى المقابلات التي أجراها معه المخرج الأمريكي المشهور، أوليفر ستون، في إطار فلمه الوثائقي عن الرئيس الروسي “لم تذهب الولايات المتحدة آنذاك أبعد، ولم تسقط الحكومة في العراق، إنني أعلم أن مناقشات جرت حينها حول هذا الموضوع، وقال البعض له (لبوش الأب) إنه كان عليه أن يمضي قدما في هذا الشأن وأن يطيح بصدام حسين، لكن الرئيس بوش كان على حق عندما فعل ما فعله وتوخى الحذر، وهو رد على عدوان(صدام على الكويت) ووقف في اللحظة المناسبة”.
وشدد بوتين في الوقت ذاته على أن القرار، الذي اتخذه بعد 10 سنوات الرئيس جورج بوش الابن بإرسال القوات الأمريكية إلى العراق وإسقاط حسين كان “خاطئا”.
يذكر أن الولايات المتحدة شنت، عام 1991، استنادا إلى القرار 678 لمجلس الأمن الدولي، عملية عسكرية واسعة ضد الجيش العراقي أطلق عليها اسم “عاصفة الصحراء” ردا على عدوان حكومة صدام حسين على الكويت في 02/08/1991.
واستمرت الأعمال القتالية بين القوات الأمريكية والعراقية 41 يوما وتوقفت في 28/02/1991 بمبادرة من الجانب الأمريكي بعد طرد القوات العراقية من الكويت.