نددت الحكومة الايرانية، اليوم الخميس، بالهجوم الارهابي الذي استهدف مدينة الصدر، شرقي بغداد، وفيما جددت دعمها القوي للعراق في مواجهة “الارهاب”، اعربت عن “قلقها الشديد” من تصاعد مثل هذه “الكوارث والجرائم الارهابية”.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم في بيان لها نشرته وكالة الانباء الايرانية إن “ايران تندد بالهجوم الارهابي الذي استهدف سوق جميلة في مدينة الصدر”، معربة عن “مواساة طهران لحكومة وشعب العراق واسر ضحايا هذا العمل غير الانساني”.
وجددت افخم “دعم بلادها القوي للعراق في مواجهة الارهاب”، لافتة الى “ضرورة مكافحته بشكل مؤثر وعاجل على الصعيد الدولي”.
واكدت افخم “قلق بلادها الشديد من تصاعد مثل هذه الكوارث والجرائم الارهابية في العراق