عزا عضو في اللجنة المالية النيابية الى عزم البنك المركزي العراقي إصدار عملة من فئتي 50 الف دينار و100 الف دينار لخفض الطلب على الدولار.
وقال جبار العبادي ان “البنك المركزي يتجه لاصدار عملة بقيمة 50 الف دينار و100 الف دينار وغايته لخفض الطلب على الدولار والعملة الصعبة لاننا لاحظنا وجود ارتفاع مضطرد في اسعار العملات الاجنبية مقابل الدينار العراقي”.
وأشار الى ان “موعد طرح هاتين العملتين في الاسواق هو امر فني يعود للبنك المركزي”.
وكانت مصادر في البنك المركزي العراقي كشفت عن اعتزام البنك طرح عملة ورقية جديدة من فئة 50 ألف دينار و100 الف دينار للحد من سيطرة الدولار على التعاملات التجارية، وتلبي العملة الجديدة احتياجات السوق من الفئات النقدية الكبيرة التي تعادل نحو 100 دولار.
من جانبه وصف الخبير الاقتصادي مناف الصائغ اصدار هاتين الفئتين بـ” الخطوة غير الموفقة “، مبينا “انهما لن تقللا من حجم الطلب على الدولار في السوق المحلية لان اصدارهما سيكلف خزينة الدولة مبالغ مالية كبيرة في ظل الازمة المالية التي تعيشها البلاد فضلا عن نية البنك حذف الاصفار من العملية العراقية، ما يعني اتلاف هاتين الفئتين في المستقبل القريب”.على حد قوله.
وأشار الصائغ الى ان “هذه الخطوة لها بعض الايجابيات على حجم التداول الورقي وتقليص الكتلة النقدية في التداول التجاري الداخلي، الا انها لن تغني عن الحاجة الى الدولار لعدم وجود ضمانات كافية في الدينار العراقي مقابل العملات الاخرى على المستوى الداخلي، فضلا عن حاجة التجار الى شراء البضائع بالدولار من الخارج “.انتهى