وجه نائب رئيس الجمهورية السيد نوري كامل المالكي برقية تهنئة الى منتسبي الشرطة العراقية بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيسها وفيما يلي نصها :

بِسْم الله الرحمن الرحيم

أتقدم بالتهنئة والتبريك لكافة منتسبي الشرطة العراقية وتشكيلات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع وحماية المنشآت بمناسبة حلول الذكرى السنوية لتاسيسها، مشيدين بالعمل والعطاء الذي قدمته تشكيلات وزارة الداخلية قادة وضباط ومراتب في تعزيز مسيرة الأمن والأمان والسلامة ونشر الطمأنينة بين أفراد المجتمع.

ان الأمن هو الركن الأساسي في تأسيس المجتمعات والدول عبر التاريخ ، لذلك تقع على عاتق الأجهزة الأمنية مسؤولية كبرى، خاصة مع التغيرات المتسارعة في طبيعة الجريمة والتحديات التي تفرضها على الأجهزة المعنية بكشفها وملاحقتها، معربين عن ثقتنا بقدرة منتسبي الأجهزة الأمنية على مجاراة كافة التطورات والتحديات والوفاء بتحقيق المستويات المطلوبة من الجاهزية والتطوير المستمر والتخطيط المدروس للمستقبل بهدف ان تبقى بيئة المجتمع آمنة ومطمئنة.

وبهذه المناسبة ندعو الى تقديم كل أشكال الدعم والمساندة لأجهزة الشرطة وتوفير كل الإمكانات التي تحتاج إليها لتقوم بأدوارها واعمالها في ترسيخ أسس الامن والسلامة في العراق .

إن الاحتفال اليوم بذكرى التأسيس تعطي الفرصة للتأمل فيما تم تحقيقه في مسيرة الإنجاز وحافزا لبذل المزيد من الجهد والعطاء، إذ إن النجاح الذي تحقق اتسم بالقدرة على مواكبة العصر ويستدعي الحفاظ عليه وتدعيمه؛ لأنه المقياس الحقيقي لكل نجاح .

نجدد التهنئة والتبريك ونثمن التضحيات التي قدمها رجال الشرطة الشجعان من اجل أمن وسلامة المواطنين وحماية ارواحهم وممتلكاتهم ، ونطالب الجهات المختصة الى الاهتمام بمنتسبي وزارة الداخلية ورعاية ذوي الشهداء والجرحى

كل عام وأنتم بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نوري كامل المالكي
نائب رئيس الجمهورية