أكد الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية، نوري المالكي، اليوم الخميس، دعمه لكل الخيارات المتاحة لاشتراك حزب الدعوة الاسلامية في الانتخابات.
وذكر بيان لمكتب المالكي الاعلامي في معرض رده على اسئلة الصحفيين الموجهة له عبر نافذة التواصل الاجتماعي، ان “المالكي يقدم دعمه لكل الخيارات المتاحة لاشتراك حزب الدعوة الاسلامية في الانتخابات”، مشرطا ان “تكون الخيارات قانونية وتتيح للحزب وكوادره الاشتراك في الانتخابات وتحفظ للدعوة وحدتها ومصلحتها الانتخابية”.
يشار الى ان اجراء الانتخابات في موعدها المقرر من قبل مجلس الوزراء، وجد رفضا كبيرا من النواب السنة في البرلمان، عازين السبب الى وجود ناخبيهم في مخيمات النزوح بالمناطق الغربية، فيما يصر رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي على اجرائها في موعدها الامر الذي ادى الى تكهن العديد من النواب ان الانتخابات لن تجرى في موعدها.