عد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، السبت، إقرار قانون الحشد الشعبي “إنصافا لمن لبى النداء” دفاعاً عن العراق، مشيرا إلى أن القانون سيكون “الضمانة” لحقوق مقاتلي الحشد.

وقال المالكي إن “إقرار قانون الحشد الشعبي من قبل مجلس النواب اليوم إنصاف لمن لبى النداء دفاعا عن العراق منذ اللحظة الأولى لانطلاق المؤامرة التي كانت تستهدف تمزيق وحدة البلاد”.
وأضاف المالكي “أننا حرصنا منذ البداية على تشريع القانون ليكون الضمانة لحقوق المجاهدين بعد كل التضحيات التي قدموها ومازالوا يقدمونها”.

وتابع “لقد أثمرت جهود أبناء الحشد الشعبي وتضحياتهم بتشريع القانون الذي سيحفظ حقوق هؤلاء الأبطال الذين بذلوا أرواحهم من اجل تحرير الأراضي المغتصبة من قبل عصابات داعش الإرهابية”.