حمل النائب محمد الكربولي رئيس كتلة الحل البرلمانية حكومة الدكتور العبادي مسؤولية المأساة اﻷنسانية التي يعاني منها اهالي قضاء حديثة منذ اكثر من 18 شهرآ .

وقال الكربولي ؛ ان مساعينا في حث الحكومة على تكثيف جهودها ودعم أهلنا في مدن قضاء حديثة لم تجد لها أذان صاغية ،وفي أحيان كثيرة لم تبد أهتمام لها .

وأكد عضو اتحاد القوى عن محافظة اﻷنبار ؛ أن أستمرار تجاهل الحكومة لمناشدات حكومة الانبار المحلية وسياسيها ومطالبات اﻷهالي المنكوبين سيؤدي الى تصدع خطوط الصد ضد تنظيم داعش اﻻرهابي ويسبب في خسارة مدن أخرى ويعرقل عمليات تحرير مدن محافظة اﻷنبار /انتهى .