أفاد مسؤول عراقي، اليوم الثلاثاء، بأن “38 بالمائة من النساء (الأمهات) يستخدمن خدمة الإنترنت”، مبيناً أن “المستوى الثقافي والتعليمي والصحي للأمهات شهد تحسناً في عموم البلاد”.
وقال المتحدث باسم وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي، عبد الزهرة الهنداوي، في تصريح صحفي، إن “الوزارة أجرت مسحاً ميدانياً، شمل 12 محافظة عراقية من بينها محافظات إقليم شمالي البلاد، وأظهر نتائج جيدة بالنسبة للنساء الأمهات”.
وأوضح الهنداوي أن “النتائج تشير أن 60 بالمائة من النساء الأمهات يقرأن ويكتبن، و38 بالمائة منهن يستخدمن خدمة الإنترنت، ونفس النسبة يتابعن وسائل الإعلام”.
وسبق أن دعت بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي” في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، البرلمان العراقي إلى بدء مشاورات شاملة وواسعة النطاق حول تعديلات مسودة قانون الأحوال الشخصية العراقي، بهدف ضمان الاحترام الكامل لحقوق المرأة.
وتابع الهنداوي أن “المؤشرات كانت أيضاً إيجابية من ناحية المستوى الصحي، إذ أظهر المسح أن 99.4 بالمائة من النساء يجرين عمليات الولادة في المستشفيات، على عكس المرحلة السابقة التي كانت أغلب حالات الولادة تتم داخل المنازل”.
وبحسب بيان صادر عن وزارة التخطيط العراقية العام الماضي، فقد بلغ عدد سكان العراق 36 مليون نسمة، تشكل نسبة الذكور أعلى من الإناث، إذ بلغت 50.5 بالمائة مقابل 49.5 بالمائة”.