دعت كتلة الدعوة النيابية، السبت، إلى تغيير قانون الانتخابات وإجراء إنتخابات مبكرة، فيما أكدت على ضرورة أن يتم تقليص عدد أعضاء مجلس النواب إلى نصف العدد الحالي.

وقال رئيس الكتلة خلف عبد الصمد “ندعو الى تغيير قانون الانتخابات وذلك من اجل اجراء انتخابات مبكرة”.

وأضاف عبد الصمد أنه “بعد أن خرج الشعب العراقي في تظاهرات محقة اراد بها تغيير الواقع السياسي وخاصة فيما يتعلق برواتب النواب والوزراء، يجب تغيير قانون الانتخابات واجراء انتخابات مبكرة على ان يتم وضع شروط تتماشى مع رأي الشارع العراقي ومنها ان يتم تقليص عدد اعضاء مجلس النواب الى نصف العدد الحالي وأن لايتم قبول الاعضاء الذين لايمتلكون على الاقل شهادة البكالوريوس”
وتابع عبد الصمد “كما يجب أن يكون راتب عضو المجلس نفس الراتب الذي يتسلمه في وظيفته السابقة، ومن لم يكن موظفاً حكومياً فيتسلم مثل راتب اقرانه”، لافتاً إلى ضرورة أن “يمتلك العضو خبرة في المجال السياسي لاتقل عن خمس سنوات وأن يكون عمره لايقل عن 40 عاماً”.

وشدد على ضرورة أن “يكون انتخاب المحافظين من قبل المواطنين مباشرة وليس عن طريق مجلس المحافظة لان ذلك يدعو الى تقييد عمل المحافظين وتحكم مجلس المحافظة بعمله”، مشيراً إلى وجوب أن “يكون عمر المحافظ لا يقل عن 40 عاما وان يمتلك خبرة لاتقل عن عشر سنوات في مجال الادارة”.

يشار إلى أن عدداً من المحافظات العراقية تشهد تنظيم تظاهرات للمطالبة بمحاسبة المفسدين وتوفير الخدمات، فيما إتخذ رئيس الوزراء حيدر العبادي عدداً من الإجراءات الإصلاحية.