أعلنت وزارة المالية، عن عزم البنك الدولي تقديم قرض الى العراق بقيمة 1,7 مليار دولار، فيما أشارت الى تخصيص 350 مليون دولار من ضمن القرض الى عمليات أعادة إعمار المناطق المحررة من تنظيم “داعش”.

وقالت الوزارة في بيان لها إن “وزير المالية هوشيار زيباري بحث، أمس الاربعاء، مع مدير برنامج العراق روبيرت بوجودة وفريق البنك الدولي من الخبراء والأختصاصين في الأقتصاد وتنفيذ برامج التنمية، خطط وبرامج البنك لتقديم قرض للعراق والمساعدات الأنسانية والتنموية المقترحة”.
وأوضحت الوزارة أنه “من المقرر أن يقدم البنك الدولي قرضاً بقيمة 1,7 مليار دولار”، مبينة أن من ضمن المبلغ “مليار دولار بمثابة قرض السياسة التمويلية للتنمية (DPL)، و350 مليون دولار لعمليات أعادة الإعمار والإستقرار الى المناطق المحررة من داعش، و350 مليون دولار لمشروع طريق ام قصر – البصرة”.

وأشارت الى أن “الحكومة ستتخذ سلسلة من الأجراءات الإصلاحية في عدد من مرافق الاقتصاد لتفادي الهدر وترشيد الإنفاق”.

وكان رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم أكد، في (17 نيسان 2015)، دعم البنك الكامل للعراق في مواجهة التحديات الاقتصادية والمالية، فيما أشار إلى أن البنك سيساهم بتمويل المشاريع العاجلة المتعلقة بالمناطق المحررة، وذلك خلال لقائه رئيس الوزراء حيدر العبادي.