اعلن مستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور البارزاني ان كردستان مقبلة على حرب دستورية في بغداد، فيما اشار الى انه سيتم توقيع اتفاقا كوردستانيا بعد الانتخابات لحماية حقوق الكرد.

‎وقال بارزاني خلال كلمة له في تجمع لأنصار الحزب الديمقراطي الكوردستاني في منطقة سوران، ان “البارزاني الخالد نذر نفسه ل‍كركوك ولكل كردستان ولم يقدم اي شبر من تراب كردستان للاعداء”، مبيناً انه “‎لا يمكن بالصراخ والعويل ان يمحى التاريخ او يلغي خيانة كركوك”.

‎واضاف ان “كردستان اصبحت نموذجا للتعايش السلمي في المنطقة ونحترم كل الاحزاب والتيارات التي خدمت شعب كردستان”، مشيرا الى “اننا لم نتوقع ان تتم خيانة كركوك”.

‎ودعا بارزاني شعب كردستان الى “التصويت لمن يمثلكم خير تمثيل، ولا تصوتوا لمن وقفوا ضد استفتائكم الشرعي والقانوني”، لافتا الى ان “كردستان مقبلة على حرب أخرى تتعلق بالدستور في بغداد”.

وشدد “على ضرورة منح الثقة لمن يطالب بحقوق الكرد في البرلمان العراقي”، موضحا ان “اياماً قليلة تفصلنا على الانتخابات، وبعدها ندعو كل الكتل السياسية على اتفاق كوردستانياً، لأجل حماية حقوق الكرد في البرلمان والدستور”.

يذكر ان الحزب الديمقراطي الكردستاني بدا منذ ايام حملة في عموم مدن وبلدات اربيل والسليمانية ودهوك، للترويج عن قائمة الحزب للمشاركة وانتخاب المرشحين التابعين للحزب في الانتخابات البرلمانية المقبلة في١٢ ايار الحالي.