أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، اليوم الاثنين، أن النساء يشكلن نسبة 51% من عدد النازحين في العراق، وفيما أشارت الى وجود 1.6 مليون أرملة، انتقدت إلغاء وزارة المرأة في الحكومة ودعت الى ضرورة أن تتسلم مناصب عليا في البلد.
وقالت ممثلة الأمم المتحدة بالعراق لشؤون المرأة هبة قصص في كلمة لها بمناسبة الحفل الذي اقامته لجنة المرأة والأسرة والطفولة في البرلمان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة والذي عقد في مبنى البرلمان إن “الغاء وزارة المرأة يفرض تحدياً اضافياً لمعالجة القضايا والنزوح والصراع خاصة أن 51% من النازحين هن من النساء”.
وأضافت قصص أن “الأرامل من النساء بلغ عددهن 1.6 مليون وهن يعشن ظروفاً صعبة”، مشيرة الى أن “اخواتنا الايزيديات والكثير من النساء اصبحن ضحايا للاختطاف والزواج القسري من قبل تنظيم (داعش).
من جهتها قالت مقررة لجنة المرأة والأسرة والطفولة في مجلس النواب العراقي رزان الشيخ دلير، في كلمة لها خلال الحفل، إنه “لم نلمس أي دعم من الحكومة حيث انه تم الغاء وزارة المرأة ولم تمنح للمرأة أيّ مناصب عليا في البلد”، مشددة على، ضرورة أن “تنعم المرأة بالحرية حيث انها شريكة في بناء الدولة واعطاء المرأة حقوقها ومن ضمنها مساعدة المرأة المهجرة”.
ويحتفل العالم في الثامن من آذار، من كل عام بيوم المرأة العالمي، فيما تعيش المرأة في بعض مناطق العراق ظروفاً صعبة في ظل النزوح والوضع الامني المتردي وفقدان المعيل.