دانت شبكة احرار الرافدين لحقوق الانسان تجدد القصف العشوائي على مدينة الفلوجة من قبل الطيران الحربي الحكومي
وأكد الدكتور راهب صالح مدير شبكة احرار الرافدين لحقوق الانسان ان مدينة الفلوجة المحاصرة تتعرض لقصف جوي ومدفعي عشوائي يطال سكانها المدنيين الابرياء الذين لا يحتملون وزر غيرهم وطالب البيان الامم المتحدة والمنظمات الدولية لإبلاغ السلطات العراقية للكف الفوري وفتح تحقيق سريع عن استخدم سلاح البراميل المتفجرة التي تلقى من الجو بشكل عشوائي على مدينة الفلوجة واستخدام الحكومة العراقية للأسلحة المحرمة دوليا إضافتا الى عمليات الخطف التي تطال النازحين من الانبار والتصفيات الاثنية للمكون السني بدافع انتقامي
وطالب راهب صالح مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة بعقد جلسة طارئة لمناقشة ملف وضع العراق بصورة استثنائية لما يحصل من مجازر انتقامية بحجة مقاتلة داعش.