اكد قائد الحشد الشعبي في نينوى اثيل النجيفي اننا نأمل من معركة تحرير الموصل ان تعيد التوازن الطبيعي للدولة العراقية بصيغة تختلف عن تلك التي كانت سقوط الموصل بيد داعش
فقيام الجيش العراقي بفرقه العسكرية ودباباته وتنسيقه مع طيران التحالف الدولي بالمهمة الأكبر في هذه العملية ستعيد لاهالي الموصل صورة الجيش العراقي التي افتقدوها قبل عام ٢٠١٤ . مع ملاحظة قرار الجيش بمغادرة المدن حال تحريرها .
وتعاون البيشمركة وتنسيقها مع الجيش العراقي في معركة مشتركة ستعيد التوازن بين بغداد واربيل بما يضمن استقرار نينوى
ومشاركة الحشد الوطني والعشائري في داخل مدينة الموصل وأطرافها وفي مسك المناطق المحررة الى حين اعادة تشكيل اجهزة الامن الداخلي المطلوبة سيعيد ثقة اَهالي نينوى بمشاركة ابنائهم في تحرير مناطقهم وفي ادارتها الامنية بعد التحرير .
اما مساهمة التحالف الدولي بإسناد هذه المعركة فسيفتح الباب امام العلاقات الطيبة بين القوى الماسكة للأرض وبين التحالف الدولي بما يضمن إمكانية التعاون والتنمية في المستقبل .
فهي معادلة تبدو متوازنة وتحتاج الى ابعاد العناصر التي تريد الاخلال بتوازنها