شهدت بلدة عقربا في الأغوار الفلسطينية، إقامة وليمة غداء أقامها رجل فلسطيني، يوم الجمعة، عن روح الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، السبت (11 آذار 2017)، صور الوليمة التي يقيمها الفلسطيني “غلاب أبو حماد” سنويا، حيث يقدم لأهالي الأغوار وجبة غداء تتألف من المناسف والحلوى، بعد صلاة الجمعة.

وذكرت تلك المواقع أنه عادة تقوم سيارات دفع رباعية بحمل الناس للتجول في جبال الأغوار الممتدة شرقا حتى نهر الأردن، فيما يحرص الخطيب في التظاهرة على ذكر “مآثر صدام وحب الفلسطينيين له”، وفق ما نقلته صحيفة “رأي اليوم”.

يذكر أن القوات الأميركية بعد دخولها العراق، اعتقلت صدام حسين، في عملية أطلق عليها “الفجر الأحمر” في 13 من كانون الأول 2003، حيث تمت محاكمته لاحقا وصدر حكم الإعدام بحقه ونفذ فجر أول أيام عيد الأضحى في 30 كانون الأول 2006.