طالب العديد من أهالي كربلاء خلال تظاهرة حاشدة بإصلاح النظامين السياسي والقضاء في البلاد والقضاء على الفساد المالي والإداري المستشري بدوائر الدولة.
وشدد المتظاهرون على ضرورة تغيير رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود وتفعيل دور المدعي العام لتمكينه من اداء دوره في فتح ملفات الفساد خصوصا ملف استجواب محافظ كربلاء عقيل الطريحي وحل هيئة الاستثمار في المحافظة واعادة تشكيلها وفق معايير النزاهة والكفاءة وكشف اعضاء الحكومة المحلية عن ذممهم المالية.

مشيرين الى ان على العبادي أن يختار الشعب وأن يمضي بالتغيير والاصلاح وألا يخضع للضغوط السياسية والاجندات التي لم تقدم للبلد أي خير.